البركه بالشباب

اذهب الى الأسفل

4524 البركه بالشباب

مُساهمة من طرف الساحر الصغير في الجمعة يوليو 09, 2010 4:53 am

الإسلام دين الحياة كلّها ، وليس دين العبادات فقط . والعبادات في الاسلام
لا تطلب لذاتها ، بل لغاية أكبر وفائدة أعظم ، ولذا لم يركّز الاسلام على
الكثرة في العبادة ، بل على النوعية فيها .
فقد تجد شاباً مشغولاً
بالعبادة أغلب الوقت ، يفرغ من صلاة واجبة فينشغل بأخرى مستحبّة ، ويجهد
نفسه بالصوم المستحب حتى ليصرفه ذلك عن اهتماماته وشؤونه ومسؤولياته
الأخرى .
ولقد لفت النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) النظر إلى ذلك ، حينما رأى
شاباً منشغلاً في العبادة ومنقطعاً يستكثر منها ، فسأل عمّن يعوله ، أي
مَنْ يتولى شؤون حياته ومعيشته ، فقيل له : أخوه ، فقال : أخوه أعبد منه !
الأمر الذي يدلل على اهتمام الاسلام بالعمل ونظرته الواسعة إلى العبادة .
ولذا فإنّ حالة الشاب المستغرق في عباداته تمثل اختلالاً في التوازن ،
فالصلاة عمود الدين ، وكان النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) يجد فيها
لذّته الروحية ، وكان يصلّي شكراً لله على نِعمه ، لكنّ صلاة النبي (صلى
الله عليه وآله وسلم) لم تجمّد نشاط النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) .
فلقد كان يمارس مهامّ النبوّة في إدارة الدولة والمجتمع ، والمشاركة في
جهاد العدو ، وتعليم الناس وتربيتهم ، وتفقد مرضاهم وقضاء حوائجهم ،
والإستمتاع بالجلسات العائلية الحميمة حتى أثر عنه قوله : «خيركم خيركم
لأهله وأنا خيركم لأهلي» .
ولقد طلب الله سبحانه وتعالى من المسلمين أن يتوجهوا إلى صلاة الجمعة في
كلّ جمعة ، وذلك قوله : (إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر
الله وذروا البيع )() لكنّه لم يرد لهم أن يقيموا في المساجد طوال نهار
الجمعة ، ويتركوا الرزق في ذلك اليوم ، ولذا قال : (فإذا قضيت الصلاة
فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله واذكروا الله كثيراً لعلّكم تفلحون
)() .
إنّ الشاب العابد المتهجد ، والفتاة القانتة المتبتلة ، قد يتصوران أنّ العبادة هي استقبال القبلة ، والجلوس على سجادة الصلاة لأطول
وقت ممكن ، وأداء النوافل والأدعية والأذكار والتسبيحات ، وتلاوة أكبر عدد من سور القرآن ، وهذا فهم غير دقيق للعبادة .
فالعبادة هي كلّ عمل يتقرّب به الانسان إلى خالقه وربّه ، حتى ولو لم يكن فريضة عبادية معروفة .
فالتحيّة ، وقضاء حاجات الأهل والأصدقاء ، والتعاون على مشروع عمل شبابي
يهدف إلى إنماء قابلياتهم ، أو يزيد في توعيتهم الدينية ، أو يعمق من عرى
المحبّة والتآلف والتآخي فيما بينهم ، والإنجاز الدراسي لتنمية المواهب
والمدارك والمعلومات ، ورفع الأذى عن طريق المسلمين ، وكلّ ما يسبب
الإزعاج لهم ، والإستماع إلى المواعظ ، أو إلى المحاضرات العلمية
والثقافية والتربوية .. كل ذلك عبادة ، إذا كنت قاصداً بها أن تبني شخصيتك
لتكون إنساناً نافعاً مباركاً أينما كنت ، ألسنا نقول : «خير الناس مَنْ
نفع الناس» .
وإذن ، فأنت في صلاة دائمة قائمة متصلة ، ما دمت في عمل لله فيه رضا ولك وللأمّة فيه خير وصلاح .
لقد اشتكت بعض نساء المسلمين إلى الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) انشغال
أزواجهنّ بالعبادة ـ صياماً وقياماً ـ فاستدعاهم ليقول لهم إنّه وهو
الرسول لم يفعل ذلك ، وإنّما يوازن بين العبادة وبين متطلبات الحياة ، حيث
يقول : «أما إنِّي أصلي وأنام ، وأصوم وأفطر ، وأضحك وابكي فمن رغب عن
منهاجي وسنّتي فليس منِّي» .
إنّ الرفق والمداراة والعطف كما هي مطلوبة مع الآخرين ، مطلوبة مع النفس
أيضاً ، ولذلك فإنّ أحد معاني كلمة (ظلمتُ نفسي) هو إنّني قد تجاوزت عليها
بالجور ، وتحميلها فوق طاقتها ، وحرمانها مما أحلّه الله ، والتضييق عليها
بما وسّع الله ، وهذا هو الخروج على حدّ الإعتدال والتوازن .
ولا يخفى ، أنّ إثقال النفس بالعبادة في مرحلة الفتوة والشباب قد يؤدي ـ
في مرحلة لاحقة ـ إلى النفور من العبادة والضيق بها وربّما الانصراف عنها .
يقول الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) : «اجتهدتُ في العبادة وأنا شاب ،
فقال لي أبي : يا بُنيَّ ! دونك ما أراك تصنع ، فإنّ الله عزّ وجلّ إذا
أحبّ عبداً رضي منه باليسير» .
واليسر والتيسير منهج اسلامي عام ، فما من شيء لا يقدر الانسان على فعله
كاملاً ، إلاّ وقد أباح الله تعالى له أن يؤتي منه ما يستطيع ، وقوله
تعالى : (فاقرأوا ما تيسّر من القرآن )() فيه مراعاة لظرف الانسان ، وقوله
تعالى بالنسبة لأضحية الحاج : (فمن تمتّع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من
الهدي )() ، نظرة إلهية لطيفة للتخفيف من العبء المالي على الحاج ، ولذا
فقد طبع سبحانه وتعالى الدين بهذا الطابع : (يريد الله بكم اليسر ولا يريد
بكم العسر )() ، (وما جعل عليكم في الدين من حرج )() .
ومن هذا المنطلق ، فإنّ النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) حينما تلقّى هذا
الوحي وهذه الرسالة السمحاء ، قال : «جئت بالرسالة السمحة» وما صفة
(الحنيفية) التي اتسم بها الاسلام إلاّ صفة الإعتدال والتوازن ، ولقد وضع
النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ذلك كلّه في قواعد عملية ، حيث قال :
«إنّ هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ولا تكرّهوا عبادة الله إلى عباد
الله فتكونوا كالراكب المنبتّ لا أرضاً قطع ولا ظهراً أبقى» .
أي أنّ مثل الشاب أو الفتاة اللذين يرهقان نفسيهما بالعبادة كمثل راكب على
ظهر دابّة، وقد أضاع الطريق ، فلا هو وصل إلى هدفه الذي يريد ، ولا دابته
استطاعت تحمّل العناء الشديد . وهذا هو معنى الحديث الشريف : «لا تبغّض
إلى نفسك عبادة الله» ، بتكليفها فوق وسعها ، لأ نّها إذا أبغضت العبادة
قصّرت في أدائها أو عافتها .
ووضع (صلى الله عليه وآله وسلم) قاعدة أخرى للتوازن ، حيث قال مخاطباً
المسلمين : «إذا أمرتكم بشيء فأتوا منه ما تستطيعون» أي لا تحمّلوا أنفسكم
من العبادات والفرائض والنوافل ما هو خارج القدرة والاستطاعة لأ نّه (لا
يكلّف الله نفساً إلاّ وسعها )() .
ولكنّ ذلك لا يعني انّه ليس هناك حالات وأوقات (شهيّة مفتوحة) للعبادة
والإستزادة من المستحبّات والأعمال ، حيث تزداد الرغبة في توثيق العلاقة
بالله سبحانه وتعالى ، وهي حالات وأوقات يجب استثمارها لأنّ النفس حينئذ
تكون مهيّأة لاستقبال ألطاف الله ومناجاته ، كما هي الأرض العطشى حينما
يتساقط عليها المطر فتهتزّ ، وتربو ، وتنبت من كلّ زوج بهيج .
ولذا ورد التنبيه في الحديث الشريف إلى ضرورة مراعاة هذا التنوع أو
التفاوت في الحالة النفسية : «للقلوب إقبال وإدبار ، فإن أقبلت فاحملوها
على النوافل ـ أي المستحبات ـ ، وإن أدبرت فاقتصروا بها على الفرائض ـ أي
الواجبات ـ » .
أمّا إذا أجهد الشاب أو الفتاة نفسيهما بالعبادة دون مراعاة هذا الجانب ،
فالنتيجة ستكون سلبية : إمّا فتور في العبادة ، أو نفور منها ،وفي الحديث
: «إنّ القلب إذا أكره عمي» . وفيه أيضاً : «روّحوا عن القلوب ساعة بعد
ساعة» ، وهل التوازن غير ذلك ؟
نخلص من ذلك كلّه ، إلى أنّ الحالة الوسطية ، أو التوازن العبادي هي
الحالة السليمة والوجيهة ، ولذا جاء في الحديث : «خير الأعمال ما داوم
عليه العبد وإن قلّ» ، وجاء : «قليل من عمل مدوم عليه خير من عمل كثير
مملول منه» .
وفي وصيّة الإمام علي (عليه السلام) لابنه الحسن (عليه السلام) : «واقتصد
يا بُنيَّ في معيشتك ، واقتصد في عبادتك ، وعليك فيها بالأمر الدائم الذي
تطيقه» .
و (القصد) سواء في العبادة أو في المعيشة ، أو في أي شيء آخر هو الإعتدال والتوازن .
2 ـ الإعتدال الماليّ :
والشبّان اليوم ، وحتى الفتيات ، بين مَنْ يسرف في ماله لا سيما على الأشياء الترفية ، وبين مَنْ يميل إلى البخل حتى على نفسه .
والإسراف المالي يشبه عملية حرق المال وإتلافه ، في حين أنّ مجالات
الاستفادة من المال في حياتنا كثيرة ، وهناك أولويات للإنفاق ، تأتي
الدراسة وتأسيس بيت الزوجية ، وإنشاء مشروع عمل ولو صغير في المقدّمة منها
، ولذا قيل : «القرش الأبيض ينفع في اليوم الأسود» .
والتبذير الذي نشهده في الملابس والقمصان والأحذية التي تتكدّس في الخزانة
ولم ترتدها الفتاة أو الشاب سوى مرّة أو مرّتين ، ثمّ إهمالها على اعتبار
أنّها أصبحت قديمة ، هو هدر للمال ، وهو محرّم .
والإنفاق بشكل باذخ مسرف وخارق للعادة على اللهو والملذّات والمآدب
والسفرات ، هو إتلاف للمال إذا كان هناك ما هو أهمّ من هذه الأمور ، وحتى
مع عدم وجود الأهم فإنّ التبذير في ذلك مذموم ، فالإنفاق ضمن الحدود
المعقولة هو دائماً دليل الرجاحة في العقل ، والحكمة في التصرّف والصرف .
والبخل ، كما هو التبذير مضرّ أيضاً (ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا
تبسطها كلّ البسط فتقعد ملوماً محسـوراً )() ، فما فائدة تكديس المال
وتخزينه إذا لم ينفق على حاجاتنا الأساسية والضرورية وحتى الترفيهية ؟
أترانا في خدمة المال ، أم أنّ المال هو الذي في خدمتنا ؟!
وقد يفرح الشاب إذا راى أنّ ما تجمّع لديه من مال أصبح كثيراً ، ولكنّ
لذّة النظر إلى المال ليست كلذّة التمتّع بما يحققه المال . والمال مهما
تراكم فإنّه لا يحقق للانسان الخلود (الذي جمع مالاً وعدّده * يحسب أنّ
ماله أخلده * كلاّ )() . ولو خلّد المال أحداً لخلّد الأمراء والملوك
والتجّار الكبار وأثرياء العالم . فأموال (قارون) المكدّسة في الصناديق
الضخمة لم تسعفه حين جاءه الأجل .
وكم من بخيل مات وانتقلت أمواله إلى غيره ، وربّما بقيت تبعاتها في ذمّته



avatar
الساحر الصغير
المــشــرف العـــــــــــام
المــشــرف العـــــــــــام

     الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1470
العمر العمر : 26
الموقع : من بلاد الله اوسعه

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mando.dahek.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

4524 رد: البركه بالشباب

مُساهمة من طرف marmar في الأربعاء سبتمبر 08, 2010 8:41 pm

avatar
marmar
احلى بنوت
احلى بنوت

     الجنس الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1388
العمر العمر : 23

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

4524 رد: البركه بالشباب

مُساهمة من طرف Honey في الثلاثاء سبتمبر 14, 2010 7:55 pm




فليتك تحلو والحياة مريرة *** وليتك ترضى والأنام غضابُ
[size=16]وليت الذي بيني وبينك عامر *** وبيني وبين العالمين خرابُ

إذا صح منك الود فالكل هين *** وكل الذي فوق التراب ترابُ
[/size]
avatar
Honey
فارس عملاق
فارس عملاق

     الجنس الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 800
العمر العمر : 25

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

4524 رد: البركه بالشباب

مُساهمة من طرف YAHIA في الأربعاء سبتمبر 22, 2010 1:07 am

6783
avatar
YAHIA
فارس عملاق
فارس عملاق

     الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 910

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

4524 رد: البركه بالشباب

مُساهمة من طرف الساحر الصغير في الأحد أكتوبر 31, 2010 6:04 pm





avatar
الساحر الصغير
المــشــرف العـــــــــــام
المــشــرف العـــــــــــام

     الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1470
العمر العمر : 26
الموقع : من بلاد الله اوسعه

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mando.dahek.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

4524 رد: البركه بالشباب

مُساهمة من طرف m.salah في السبت ديسمبر 04, 2010 11:55 am

56563




5434
avatar
m.salah
زيرو ذهبى
زيرو ذهبى

     الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 100
العمر العمر : 22
الموقع : فى الدنيا

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

4524 رد: البركه بالشباب

مُساهمة من طرف كريزى مان في الأربعاء مارس 02, 2011 6:15 pm

avatar
كريزى مان
زيرو جديد
زيرو جديد

     الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 7
العمر العمر : 19

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

4524 رد: البركه بالشباب

مُساهمة من طرف Abo.Bakr في الأربعاء مارس 02, 2011 10:20 pm

الكود:
ارجو من الاعضاء عدم وضع رد
على شكل فقط
وشكرا
avatar
Abo.Bakr
مدير شبكة {فور زيرو}
مدير شبكة {فور زيرو}

     الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 673
العمر العمر : 23

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mando.dahek.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

4524 رد: البركه بالشباب

مُساهمة من طرف الساحر الصغير في الخميس مارس 03, 2011 6:20 pm

شكراا على المرور
كيرزى مان
اتمنا المنتدى يعجبك



avatar
الساحر الصغير
المــشــرف العـــــــــــام
المــشــرف العـــــــــــام

     الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1470
العمر العمر : 26
الموقع : من بلاد الله اوسعه

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mando.dahek.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

4524 رد: البركه بالشباب

مُساهمة من طرف Abo.Bakr في الخميس مارس 03, 2011 6:42 pm

اه عايزيت ترحيب ليه ناااااااااااااااااااااااااااااااار
avatar
Abo.Bakr
مدير شبكة {فور زيرو}
مدير شبكة {فور زيرو}

     الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 673
العمر العمر : 23

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mando.dahek.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى